إلغاء ركوب الخيل من منافسات الخماسي الحديث

Yallakora

أكد قادة رياضة الخماسي الحديث اليوم الخميس أنه سيتم إلغاء منافسات ركوب الخيل من اللعبة بعد أولمبياد باريس 2024، مع استمرار البحث بالفعل عن بديل مناسب.
وفي رسالة إلى الرياضيين، أعلن الاتحاد الدولي للخماسي الحديث أن القرار، الذي صدق عليه مجلسه التنفيذي هذا الأسبوع، يهدف للحفاظ على المكانة الأولمبية للعبة كما هي.
تم تصميم هذه الرياضة - التي تمزج ركوب الخيل مع الركض والرماية والمبارزة والسباحة - من جانب البارون بيير دي كوبرتين، مؤسس الألعاب الأولمبية الحديثة، كوسيلة للتعرف على اللاعب الرياضي الكامل، وتم إدراجها ضمن الألعاب الأولمبية منذ أولمبياد 1912.
ورغم ذلك، فإن منافسات ركوب الخيل - التي يقترن فيها الرياضيون بخيول غير مألوفة - تعرضت لانتقادات في أولمبياد طوكيو 2020، بعد استبعاد مدربة ألمانية وترحيلها إلى بلادها للكمها حصانا، مما تسبب في إقصاء المتسابقة أنيكا شليو من المنافسات.
ومع مواجهة الرياضة لمحاولة الحفاظ على مكانتها في البرنامج الأولمبي لدورة لوس أنجليس الأولمبية عام 2028، يقول مسؤولو الاتحاد الدولي للخماسي الحديث إنهم يهدفون لتحديد بديل "ذي صلة بالشباب العالمي" و"يتناسب مع ملعب الخماسي الجديد" و"الأماكن الحضرية ".
ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) رسالة الاتحاد، الذي كتب "ندرك أن هذه المعلومات ستكون مفاجئة بل وصادمة لكم".
وأضاف الاتحاد "لم يمض وقت طويل منذ أن تعهدنا بمراجعة وحماية نظام ركوب الخيل في أعقاب دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020 التي كان قد إعادة جدولتها بسبب فيروس كورونا".
وأوضح الاتحاد "لكن الحياة داخل الحركة الأولمبية تتغير بسرعة. بينما تم تأكيد رياضتنا لباريس 2024 من خلال تنسيقنا الجديد المثير (بما في ذلك ركوب الخيل)، فإن أولمبياد لوس أنجلوس 2028 أمر مختلف ويجب أن نتحلى بالمرونة ونتقبل التغيير مرة أخرى".
وأشار الاتحاد في بيانه "سنرتكب خطأ إذا أخذنا مكاننا في البرنامج الأولمبي كأمر مسلم به بعد باريس 2024. إنه ليس ممنوحا لنا ، ولا يتم منحه لأي شخص".
وتابع "تستمر رياضتنا في التخلف عن التطور والنمو بسبب عدد من الظروف - وأحد هذه الظروف ، والأهم من ذلك، هو الخيول. ينبغي علينا أخيرا اتخاذ قرار بشأن هذه المسألة - من الضروري إنقاذ الخماسي الحديث في المستقبل".
وانتقد الرياضيون البارزون تلك التغييرات الجديدة، عندما تم تسريبها في وقت سابق من هذا الأسبوع.
ألمح البطل الأولمبي البريطاني جو تشونج إلى أنه يمكنه ترك الرياضة التي "لن تكون هي نفسها" بدون عنصر ركوب الخيل.
من جانبها، اتهمت البريطانية كيت ألينبي، الحائزة على الميدالية البرونزية في أولمبياد سيدني 2000، الاتحاد الدولي للخماسي الحديث بإطلاق حملة "سرية" للتخلص من رياضة الفروسية، والتي قالت إنها أصبحت مهمشة بشكل متزايد، مما ترك الفرسان والخيول في كثير من الأحيان غير مستعدين بشكل محزن للمسابقات الكبرى.
واجتمع العديد من رياضيي اللعبة في مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع لمناقشة خياراتهم، بما في ذلك استكشاف آلية لتقديم تصويت بحجب الثقة عن المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة.

source: 
https://www.yallakora.com/News/416736/إلغاء-ركوب-الخيل-من-منافسات-الخماسي-الحديث-#NewsListing-More