سيري دي.. هارب الزمالك الذي زامل صلاح وشهرته دموعه يمنح الجزائر تأهل مثير

الخميس, 07/11/2019 - 23:15
Yallakora

18 عامًا من ممارسة كرة القدم، وسلسلة من التتويجات على المستوى الأوروبي، وكأس إفريقية كلها أشياء تزين تاريخ جيوفري سيري دي لاعب كوت ديفوار الذي صوب كرة في القائم أطاحت ببلاده من كأس الأمم الإفريقية ومنحت الجزائر بطاقة التأهل لنصف النهائي.
لكن تاريخ سيري دي الذي سيكمل عامه الـ35 هذا العام مع كرة القدم، ربما يكون مرتبط بالكرة المصرية أكثر مما يظن الكثير من جماهير اللعبة.
لاعب الوسط المدافع المخضرم كان على أبواب الزمالك في صيف 2008 أي قبل 12 عامًا، ووقع مع النادي الأبيض بالفعل قادمًا من وفاق سطيف الجزائري، وأعلن النادي آنذاك أنه دفع مبلغ 420 ألف دولار من أجل الحصول على خدماته.
وبدون إبداء أسباب رفض سيري دي الانضمام للزمالك في ذلك التوقيت وقرر الرحيل إلى سويسرا عبر نادي سيون، ليتجه الزمالك إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ويقدم شكوى انتهت بإيقاف اللاعب واجباره على دفع تعويض للزمالك عام 2013.
وفي نفس توقيت ذلك الإيقاف، كان سيري دي على مقربة أيضًا من كرة القدم المصرية، حيث انتقل إلى بازل السويسري، وزمال الثنائي المصري محمد صلاح، ومحمد النني، خاصة الأخير الذي رافقه في وسط الملعب حتى رحل المصري إلى أرسنال والإيفواري لشتوتجارت الألماني.
أما المحطة الثالثة التي جعلت لسيري دي سمعة عالمية هذه المرة وليس شهرة داخل مصر فقط فعندما بكى أثناء السلام الوطني لبلاده في مباراة كأس العالم 2014 أمام كولومبيا.
وفسر اللاعب سبب البكاء قائلًا: "بالفعل أن افتخر باللعب لمنتخب بلادي، لكن الحقيق أن هذه الدموع أتت بسبب تذكر والدي الذي توفى في 2004."
وأبى سيري دي ألا يكون بعيدًا عن الصورة في زيارته لمصر التي كان يفترض أن يلعب على ملاعبها قبل 11 عامًا فقد أهدر ركلة الجزاء الأخيرة لمنتخب بلاده بتسديدها في القائم ومنح الجزائر بطاقة التأهل إلى نصف النهائي، ويبقى هذه المرة ليس تأثرًا بالسلام الوطني لكن حزنًا على إبكاء جماهير بلاده.

source: 
https://www.yallakora.com/News/369976/سيري-دي-هارب-الزمالك-الذي-زامل-صلاح-وشهرته-دموعه-يمنح-الجزائر-تأهل-مثير#NewsListing-More