في غياب صلاح.. مكاسب تراود أجيري أمام تنزانيا

الخميس, 06/13/2019 - 12:30
Eurosport

في غياب صلاح.. مكاسب تراود أجيري أمام تنزانيا

مصر تخوض أول مبارياتها الودية استعدادا لأمم أفريقيا.. الفراعنة يواجهون تنزانيا وديا.. غيب محمد صلاح أبرز التحديات للحكم على مستوى سليمان.. حسم التشكيل الأساسي وتنويع طرق اللعب على رأس اهتمامات المكسيكي.. فرصة هامة لاكتشاف أحد النجوم الجدد أو لاعبي الدكة

محمد الورداني

13 يونيو 2019
.article-mainContainer-date{max-width:80px}

يبدأ المنتخب الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الخميس، رحلة الإعداد النهائية لبطولة الأمم الأفريقية 2019، التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجاري وحتى 19 يوليو المقبل، حينما يواجه منتخب تنزانيا على ملعب استاد برج العرب.

وبدأ المنتخب الوطني معسكره المغلق يوم 6 يونيو الماضي في مدينة برج العرب، والذي يأتي في إطار الاستعداد لـ"كان 2019"، حيث من المنتظر أن يخوض المنتخب مباراتين وديتين على هامش معسكره الحالي أولهما أمام منتخب تنزانيا اليوم الخميس، على أن يختتم استعداداته أمام غينيا يوم 16 يونيو الجاري.

وينتظر المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب، عدة مكاسب من مواجهة تنزانيا، على رأسها تجربة أكثر من عنصر بعدما أعلن المدير الفني أمس في مؤتمر صحفي أن المباراتين الوديتين يشهدان الدفع بجميع اللاعبين المتواجدين في القائمة النهائية، لتجريب أكثر من عنصر وإتاحة الفرصة للعديد من اللاعبين، أملًا فى الاستقرار على العناصر الأساسية التي سيبدأ بها في منافسات أمم أفريقيا المقبلة.

يحلم اجيري بالاستقرار على طريقة اللعب التي تناسب المنتخب، بعدما أكد أنه سيخوض البطولة بأكثر من طريقة لعب ولن يعتمد على خطة واحدة فقط لتطبيقها، وسيتم التغيير طبقا لظروف كل مباراة، حيث خاض المنتخب الوطني أغلب مبارياته في السنوات الماضية بطريقة 4 / 2 / 3 / 1، حيث يسعى آجيري لتجربة أكثر من طريقة لعب أخرى، والاستقرار على أفضل طريقة تزيد من الفعالية الهجومية، والوقوف على الأسلوب الخططي الأمثل الذي سيتم الاعتماد عليه خلال مباريات أمم أفريقيا، خاصة في ظل تفاوت المستوى بين منتخبي تنزانيا وغينيا وهو ما يمكن الجهاز الفني من تجربة أكثر من طريقة لعب.

مباراة اليوم ومواجهة غينيا المقبلة، قد تكون فرصة لاكتشاف تألق أحد لاعبي الدكة أو العناصر الجديدة ليفرض نفسه على التشكيل الأساسي، أو على الأقل ضمان المشاركة كبديل لبعض الوقت، حيث يعد عبد الله السعيد ووليد سليمان وعمر جابر أبرز اللاعبين الذين يمنون النفس باقتناص الفرصة وخطف مقاعد في تشكيل الفراعنة، ومعهم محمود علاء وأحمد علي ونبيل دونجا.

يسعى آجيري لحسم الصراع في بعض المراكز، على رأسها حراسة المرمى، حيث ما زال الثلاثي محمد الشناوي حارس الأهلى، ومحمود عبدالرحيم جنش حارس الزمالك، وأحمد الشناوى حارس بيراميدز، يملكون فرص المشاركة الأساسية، حيث يتنافس الثنائي الشناوي على حماية عرين المنتخب.

تشهد الجبهة اليسرى صراعا شرسا، حيث يجد الخواجة صعوبة في حسم اللاعب الذي يشارك بشكل أساسي وإن كان الأقرب هو أيمن أشرف لاعب الأهلي، وينافسه عمر جابر لاعب بيراميدز.

غياب محمد صلاح أحد التحديات والمكاسب الهامة، حيث يغيب اللاعب بعدما انضم أمس الأربعاء فقط إلى المعسكر بعد حصوله على راحة، حيث سيمنح وليد سليمان الفرصة للمشاركة في مركز الجناح الأيمن، وهو مكسب بالحكم على مستوى اللاعب دوليا في حال قرر الدفع به مكان صلاح.

وضم أجيري 23 لاعبا في قائمة المنتخب استعدادا لخوض البطولة، حيث جاءت القائمة كالتالي: 

حراسة المرمى:أحمد الشناوي (بيراميدز) - محمد الشناوى (الأهلي) - محمود جنش (الزمالك).

خط الدفاع: أحمد المحمدي (أستون فيلا الإنجليزي) - أحمد حجازي (ويست بروميتش الإنجليزي) - محمود علاء (الزمالك) - باهر المحمدي (الإسماعيلي) - محمود حمدي "الونش " (الزمالك) أحمد أيمن منصور (بيراميدز) - عمر جابر (بيراميدز) -أيمن أشرف (الأهلي).

خط الوسط: محمد النني (أرسنال الإنجليزي) - طارق حامد (الزمالك) - علي أحمد "غزال" (فيرنس البرتغالي) - نبيل عماد " دونجا " (بيراميدز) - وليد سليمان (الأهلي) - عبدالله السعيد (بيراميدز) - محمد صلاح (ليفربول الإنجليزى) - محمود حسن " تريزيجيه " (قاسم باشا التركى)- عمرو وردة (أتروميتوس اليوناني).

خط الهجوم: أحمد علي كامل (المقاولون العرب)- مروان محسن (الأهلي)- أحمد حسن كوكا (أوليمبياكوس اليوناني).

source: 
https://arabia.eurosport.com/article/كرة-القدم/الدوري-المصري/في-غياب-صلاح..-مكاسب-تراود-أجيري-أمام-تنزانيا