مباريات رمضانية.. رأس أبوتريكة تخطف للأهلي فوزًا على الزمالك

الخميس, 05/16/2019 - 17:46
Eurosport

» طوال أيام الشهر الفضيل أبرز المباريات التي أقيمت في رمضان:-
في حلقة اليوم سنستعرض واحدة من أبرز مباريات القمة بين الأهلي والزمالك في البطولات الإفريقية خلال السنوات الأخيرة، حيث التقى القطبين على الصعيد الإفريقي أكثر من مرة خلال العشر سنوات الأخيرة.
اقرأ أيضا:
6 أهلاوية على وشك العودة إلى البيت الأول في الصيف
٤ لاعبين "جوكر" ينتظرون قرار أجيري في أمم إفريقيا 2019

المباراة التي نتحدث عنها كانت في الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا لعام 2012 وأقيمت على ستاد الكلية الحربية في يوم 22 يوليو 2012 الموافق 3 رمضان 1433.
القطبان دخلا اللقاء بوضعية مختلفة، حيث كان الزمالك قد خسر من تشيلسي الغاني بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الجولة الأولى التي أقيمت في غانا، في الوقت الذي كان قد حقق فيه المارد الأحمر فوزا هاما على فريق مازيمبي بهدفين مقابل هدف خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب الكلية الحربية، لذلك كان يبحث الأبيض عن الفوز لتصحيح وضعيته، بينما كان الأهلي يكفيه التعادل أو الفوز.
تشكيل الزمالك في المباراة ضم عبد الواحد السيد في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع محمد عبد الشافي ومحمود فتحي الله وحمادة طلبه وأحمد سمير، وفي الوسط أليكسيس موندومو وإبراهيم صلاح ونور السيد، وفي الهجوم أحمد حسن ومحمد إبراهيم وعبد الله سيسيه، وكان يقود الزمالك فنيا وقتها حسن شحاتة.
بينما دخل الأهلي المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامي في حراسة المرمى وأمامه رباعي الدفاع سيد معوض ومحمد نجيب وشريف عبد الفضيل وأحمد فتحي، وفي الوسط حسام غالي وحسام عاشور، وأمامهم محمد أبو تريكة صانع الألعاب، والجناحين محمد بركات ووليد سليمان، ومهاجم وحيد عماد متعب، وكان يقود الأهلي فنيا وقتها حسام البدري.
ونظرا لصعوبة المباراة ورغبة الفريقين في تحقيق الفوز، كان اللقاء سجالا بين الفريقين وإن كان هناك تفوق ملحوظ بعض الشيء للمارد الأحمر الذي كان يسيطر على مجريات اللعب في الكثير من الأوقات، إلا أن النتيجة ظلت سلبية حتى قبل نهاية اللقاء بـ10 دقائق.
اقرأ أيضا:
أول رد من رئيس الزمالك على فوزي لقجع رئيس نهضة بركان المغربي
٤ مشاهد تبشر بحراسة آمنة لعمر صلاح أمام نهضة بركان

في الشوط الثاني أجرى حسام البدري المدير الفني للأهلي، تغييرا كان كلمة السر بالنسبة له بعدما دفع باللاعب عبد الله السعيد على حساب حسام غالي، وهو ما زاد من الفاعلية الهجومية للأهلي، حتى تمكن السعيد من تسلم تمريرة من وليد سليمان على حدود منطقة جزاء الزمالك أرسلها عرضية بشكل أكثر من رائع أمام المرمى، إلى أبوتريكة الذي ارتقى لها بشكل جيد وحول الكرة برأسه في المرمى الأبيض، قبل أن تنتهي المباراة بنحو 10 دقائق، لتخرج الصيحات الأهلاوية في ملعب الكلية الحربية، حيث كان هذا الهدف هو الذي أضاف 3 نقاط ثمينة في مشوار الفريق بالمجموعة.
الأهلي نجح بعد هذه المباراة في مواصلة مشواره بنجاح وحجز المركز الأول لصالحه بـ11 نقطة حتى تأهل للنهائي وفاز باللقب، في الوقت الذي فشل فيه الزمالك في تحقيق أي فوز وتعادل مرتين واحتل المركز الأخير.

تابعوا الهدف من هنا:

source: 
https://arabia.eurosport.com/article/كرة-القدم/الدوري-المصري/مباريات-رمضانية..-رأس-أبوتريكة-تخطف-للأهلي-فوزًا-على-الزمالك