جوفين وميدفيديف يستهدفان اللقب الأول في بطولات الأساتذة

الأحد, 08/18/2019 - 14:30
Kooora

لم يتوقع الكثيرون أن يكون طرفي نهائي بطولة سنسيناتي للأساتذة، اليوم الأحد، هما الروسي دانيل ميدفيديف والبلجيكي دافيد جوفين، حيث يتطلع الثنائي للفوز بأول لقب في مسيرتيهما ببطولات الأساتذة.وبدا المصنف أول عالميًا نوفاك ديوكوفيتش في طريق مفتوح نحو التتويج بلقبه الـ34 في بطولات الأساتذة، إلا أنه سقط أمس للمرة الثانية هذا الموسم على يد ميدفيديف، ليضرب الأخير موعدًا مع جوفين، والذي خسر أمامه الشهر الماضي في 5 مجموعات ببطولة ويمبلدون."أحاول التعامل بجدية مع كل مباراة بصرف النظر عن هوية خصمى، لا أشعر بحافز إضافي أو ضغط إضافي لمواجهة جوفين، بالطبع أملك حظوظا أكبر للفوز، عن حظوظي في التغلب على نادال الأسبوع الماضي في نهائي مونتريال، ولكن هذا لا يعني أنني لا يمكن أن أخسر النهائي".. ميدفيديف عن مواجهة جوفين.وخاض ميدفيديف الأسبوع الماضي أول نهائي في مسيرته ببطولات الأساتذة في مونتريال، ولكنه خسر بسهولة شديدة أمام رافائيل نادال، بعدما فاز بثلاثة أشواط فقط في تلك المواجهة.ولم يظهر ميدفيديف أي تأثر بتلك النتيجة، حيث تمكن من الوصول إلى النهائي الثالث في غضون 3 أسابيع، حيث خسر قبل أسبوعين نهائي واشنطن أمام نيك كيرويس، ليصبح أول لاعب يصل إلى ثلاث نهائيات في غضون 3 أسابيع منذ أن حقق ألكسندر زفيريف نفس الإنجاز العام الماضي في بطولات ميونخ ومدريد وروما.وتابع ميدفيديف: "أعتقد أنني بحاجة للاعتماد على الأسلوب الهجومي، فعندما أتذكر مباراتي الأخيرة في ويمبلدون أمام جوفين، لم أتمكن من الحفاظ على المستوى، في الوقت الذي ظهر فيه بصورة قوية للغاية، ففي لحظة من تلك المباراة، رفعت مستواي وكنت قريبًا للغاية من الفوز باللقاء، ولكني خسرت في النهاية".وخسر ميدفيديف تلك المباراة في غضون 3 ساعات و31 دقيقة، وفي ذلك اللقاء تقدم الروسي بنتيجة 4-1 في المجموعة الفاصلة، إلا أن جوفين قلب النتيجة في طريقه للوصول إلى ربع النهائي حينها.ويتعادل الثنائي في المواجهات المباشرة (1-1)، حيث حقق ميدفيديف الفوز في المواجهة الأولى في بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام، ويقدم الروسي مستويات مميزة على الملاعب الصلبة هذا الموسم، حيث حقق أمام ديوكوفيتش انتصاره رقم 30 على تلك الأرضية، أكثر بـ10 انتصارات على الأقل عن أقرب ملاحقيه على تلك الأرضية.وسبق وأن أظهر جوفين مستويات مميزة على الملاعب الصلبة من قبل، حيث حقق أفضل إنجاز في مسيرته الاحترافية، بالوصول إلى نهائي البطولة الختامية للموسم منذ عامين.ويعد جوفين أول بلجيكي يصل إلى نهائي بطولة في فئة الأساتذة، وبإمكانه القفز إلى المركز الثامن في السباق نحو التأهل للبطولة الختامية، في حال توج بأول ألقابه منذ طوكيو 2017، ولقبه الخامس بشكل عام في مسيرته الاحترافية.

source: 
http://www.kooora.com/?n=840076&o=n