ميدفيديف يقهر ديوكوفيتش ويتأهل لنهائي سينسيناتي

Kooora

حقق الروسي دانيل ميدفيديف مفاجأة من العيار الثقيل، بالتغلب على المصنف أول عالميًا نوفاك ديوكوفيتش، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بواقع (3-6) و(6-3) و(6-3)، ليتأهل إلى نهائي بطولة سينسيناتي للأساتذة.ويضرب ميدفيديف موعدًا في المباراة النهائي، مع البلجيكي ديفيد جوفين، الذي تخطى بدوره أمس عقبة الفرنسي ريشارد جاسكيه في نصف النهائي.وكان ميدفيديف على مقربة شديدة من توديع البطولة، بعد خسارة المجموعة الأولى والتأخر في الثانية 3-2 والتأخر في شوط الإرسال 30- 40، إلا أنه تمكن من إنقاذ نقطة الإرسال، وحسم المواجهة في غضون ساعة و43 دقيقة.وهذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها ديوكوفيتش مباراة في نصف نهائي بطولة من الأساتذة، بعد الفوز بالمجموعة الأولى منذ خسارته أمام خوان مارتن ديل بوترو في بطولة إنديان ويلز عام 2013.وقدم الروسي مستوى مميزًا في المجموعتين الثانية والثالثة، من خلال التنويع في سرعة اللعب، والاعتماد على الزوايا في الإرسال، وعدم منح الفرصة لديوكوفيتش لفرض إيقاعه، ووضع الصربي في حيرة لإيجاد رد لإرساله.وسدد ميدفيديف 16 إرسالا ساحقا، وهو أكبر عدد من الإرسالات الساحقة يتلقاها ديوكوفيتش هذا الموسم في مباراة من 3 مجموعات.وقال ميدفيديف عقب المباراة حسبما نقل موقع رابطة محترفي التنس: "كي أكون أمينًا، لا أعرف كيف فعلت ذلك، شعرت بإرهاق شديد في المجموعة الأولى، ولم أتمكن من الحفاظ على نفس القوة أمام نوفاك، وتغير الإيقاع في المجموعة الثانية، وهذا ما صنع الفارق، واستلهمت الكثير من الطاقة من الجماهير".وأضاف الروسي: "دائمًا ما أسدد بقوة في الإرسال الثاني عندما لا تسير الأمور بصورة جيدة معي، ونوفاك دمرني في المجموعة الأولى، وحينها قلت لنفسي لماذا أسدد إرسالات عادية طالما سأخسر النقطة، ومن بعدها بدأت أفوز بصورة أكبر".ووصل ميدفيديف بالتالي للنهائي الثالث في غضون 3 أسابيع، حيث خسر نهائي بطولة واشنطن منذ أسبوعين أمام نيك كيريوس، وخسر نهائي مونتريال للأساتذة الأسبوع الماضي أمام رافائيل نادال.وعن تلك النهائيات، علق ميدفيديف: "أحتاج للفوز، عقليتي دائمًا هي التعامل مع كل المباريات بصورة مماثلة منذ الدور الأول، فدائمًا ما أقول إنه إذا خسرت في الدور الأول فلن أصل إلى المباراة النهائية، وبالتالي لماذا أتعامل بصورة مختلفة مع أي مباراة".وأكمل: "بالنسبة للنهائي أمام رافا كان صعبًا للغاية، ولا أشعر بالندم على أي شيء، فأنا لم أملك أي فرص في تلك المواجهة، وأمام كيريوس حصلت على الفرص، ولكني لم استغلها، سأدخل النهائي هذه المرة باستعداد ورغبة في القتال وثبات في المستوى، وآمل في التتويج باللقب".ويتواجد ميدفيديف في مكانة قوية للتأهل إلى البطولة الختامية للموسم، حيث يعد أكثر من فاز بالمباريات هذا الموسم بواقع 43 مباراة، وحقق 30 انتصارا على الملاعب الصلبة، أكثر بـ10 انتصارات عن صاحبي المركز الثاني روبرتو باوتيستا أجوت وستيفانوس تسيتسيباس.يذكر أن ديوكوفيتش أهدر فرصة الظهور في المباراة النهائية لبطولة من الأساتذة للمرة رقم 50 في مسيرته الاحترافية، لمعادلة رقم روجر فيدرر وتقليص الفارق من نادال المتصدر بـ51 ظهورًا.

source: 
http://www.kooora.com/?n=840046&o=n