تقرير كووورة.. بديل نيمار يواجه محرقة الشياطين

الثلاثاء, 02/12/2019 - 03:00
Kooora

يواجه باريس سان جيرمان الفرنسي، ومدربه توماس توخيل، أزمات فنية وتكتيكية عديدة قبل اللقاء المرتقب ضد مانشستر يونايتد، غدا الثلاثاء، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.يخوض بي إس جي اللقاء بدون 4 من القوة الضاربة للفريق هم أدريان رابيو لتجميد مشاركته في المباريات منذ ما يقرب من شهرين، والثلاثي المصاب توماس مونييه، إدينسون كافاني ونيمار جونيور.ويعد غياب نيمار، الأزمة الأكبر التي تواجه توخيل، واللغز الذي يبحث المدرب الألماني عن حل له، خاصة أن النجم البرازيلي يعد أقوى العناصر المؤثرة في الوصول لمرمى المنافسين، حيث سجل 20 هدفا وصنع 11 في 23 مباراة بكل البطولات المختلفة هذا الموسم.ويواجه البديل المحتمل لنيمار أمام الشياطين الحمر تحديا كبيرا في ظل تحسن حالة الفريق الإنجليزي تحت قيادة مدربه النرويجي أولي جونار سولسكاير، الذي قاده في 11 مباراة حقق الفوز 10 مرات مقابل تعادل وحيد، وسجل لاعبوه 28 هدفا، كما أعاد سولسكاير الهيبة الدفاعية لفريقه باستقبال 7 أهداف فقط.ويستعرض كووورة في هذا التقرير البدائل المحتملة لأداء مهام نيمار في موقعة أولد ترافورد، والعقبة التي تهددهم بالوقوع في محرقة الشياطين الحمر.آنخيل دي مارياتمثل مواجهة مانشستر يونايتد فرصة للاعب الأرجنتيني لرد اعتباره بعد فشل تجربته بقميص الشياطين الحمر، التي لم تستمر سوى موسم وحيد، رحل بعدها إلى صفوف بي إس جي في صيف 2015.إلا أن دي ماريا أدى مهام لاعب الوسط كثيرا في الموسم الجاري، في ظل الاعتماد على الثلاثي الهجومي نيمار ومبابي وكافاني، بينما ابتعد اللاعب الأرجنتيني عن أداء دور صانع الألعاب أو استغلال مهاراته في مركز الجناح.ولكن الفريق الباريسي يدين لدي ماريا بهدفين وتمريرة حاسمة في 6 مباريات بدوري الأبطال، وكان لهدفه القاتل في مرمى نابولي الذي منح سان جيرمان التعادل 2-2 ضد نابولي الدور الأبرز في تفادي العملاق الفرنسي لشبح الخروج المبكر.كيليان مبابي"لا أريده مثل نيمار.. ولن أطلب منه الاحتفاظ بالكرة ومراوغة المنافسين" هكذا تحدث توماس توخيل عن مبابي، وأكد أنه يحاول الاستفادة من سرعته في استغلال المساحات بدفاع المنافسين.كما عانى كيليان كثيرا منذ إصابة نيمار، وتراجع معدله التهديفي في المباريات المحلية الأخيرة.وسجل المهاجم الشاب 3 أهداف وصنع 4 في 6 مباريات بدوري الأبطال، إلا أن غياب نيمار سيحد بالتأكيد من عدد مرات وصوله إلى مرمى مانشستر يونايتد.جوليان دراكسلرانضم إلى بي إس جي في يناير 2017 بصفقة ضخمة، وتألق كثيرا في مركز الجناح الأيسر، إلا أن مصيره انقلب رأسا على عقب بقدوم نيمار.استغل مدرب سان جيرمان توماس توخيل وسلفه أوناي إيمري، اللاعب دراكسلر في مراكز أخرى في عمق وسط الملعب أو تحت رأس الحربة، وأحيانا أخرى كارتكاز دفاعي في الوسط.وصرح دراكسلر في المؤتمر الصحفي للقاء: "أفضل اللعب كجناح أو صانع ألعاب، أنا مختلف عن نيمار، فلكل منا طريقته".وبالنظر إلى مسيرة اللاعب الألماني في دوري الأبطال هذا الموسم، فقد شارك في 5 مباريات معظمها كبديل لدقائق معدودة مقابل اللعب أساسيا مرة واحدة، لذا فقد اكتفى بصناعة هدف وحيد.

source: 
http://www.kooora.com/?n=785812&o=n