ثغرة واضحة وصمود مورينيو الأبرز في افتتاح البريميرليج

السبت, 08/11/2018 - 01:15
Kooora

عبر مانشستر يونايتد بسلام، اختباره الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز، هذا الموسم، بفضل هدفين لبوجبا وشو، هزا شباك ليستر سيتي، الذي لم يسعفه هدف فاردي المتأخر، ليسقط بنتيجة (2-1) على ملعب أولد ترافورد، اليوم الجمعة.وقد عرفت المباراة العديد من المشاهد اللافتة، التي يستعرض "كووورة" أبرزها، في السطور التالية: ضحية الفرنسييناستقبل ليستر سيتي، أول أهداف النسخة الجديدة من البريميرليج، بقدم الفرنسي بول بوجبا، نجم اليونايتد، وهو نفس ما فعله مواطنه، ألكسندر لاكازيتي، لاعب آرسنال، في الموسم الماضي، عندما أحرز أيضًا الهدف الأول بالمسابقة، في مرمى الثعالب.ثغرة واضحة ظهرت الجبهة الدفاعية اليمنى لمانشستر يونايتد، بشكل ضعيف جدًا، خلال الشوط الأول، في ظل سوء أداء ماتيو دارميان، ظهير الشياطين الحمر.وهذا بينما نجح بنيامين تشايلويل، الظهير الأيسر لليستر سيتي، في تقديم شوط رائع، مانحًا فريقه السيطرة والخطورة، ومتفوقًا على دارميان بشكل واضح للغاية.هدف شوتمكن لوك شاو، الظهير الأيسر لمانشستر يونايتد، من تسجيل أول هدف، في مسيرته الكروية، أمام ليستر سيتي.وفك شو عقدته اليوم، بعد 141 مباراة دون هز الشباك، سواء مع الأندية أو المنتخب الإنجليزي.صمود مورينيوتمكن جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، من الحفاظ على سجله الناصع، بعد الفوز على ليستر سيتي.فخلال تاريخ مورينيو في مبارياته الافتتاحية، بالدوري الإنجليزي، لم يخسر المدرب البرتغالي على الإطلاق، حيث خاض 10 لقاءات، فاز في 9 منها، وتعادل مرة وحيدة.عقدة مستمرةواصل مانشستر يونايتد تفوقه على ليستر سيتي، ففي آخر 8 مواجهات بين الفريقين، تمكن الأول من الفوز في 5 مباريات، مقابل التعادل 3 مرات، دون أي هزيمة للشياطين الحمر.

source: 
http://www.kooora.com/?n=728434&o=n