تقرير كووورة: ثلاثية برشلونة تكشف 5 أزمات في يوفنتوس

الأربعاء, 09/13/2017 - 21:00
Kooora

ضربت ثلاثية برشلونة الإسباني في شباك يوفنتوس الإيطالي، جرس إنذار بين جدران قلعة السيدة العجوز مع بداية المشوار الأوروبي، وكشفت وجود عدة مشكلات في صفوف البيانكونيري.وتلقى يوفنتوس خسارة قاسية بثلاثية نظيفة أمام برشلونة في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الثلاثاء على ملعب "كامب نو" في إطار الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.خسارة يوفنتوس الثقيلة جاءت وسط غيابات عديدة بسبب الإصابات التي طالت خطي الدفاع والوسط بشدة، إلى جانب تعرض الظهير الأيمن ماتيا دي تشيليو للإصابة ما أدى إلى خروجه في الشوط الأول.ويلقي "كووورة" نظرة على أداء الفريق الإيطالي في اللقاء وأهم المشكلات التي كشفتها مواجهة البلوجرانا:-1- القائمة الأوروبية قائمة يوفنتوس الأوروبية بها ثغرة واضحة في مركز الظهير الأيمن، نظرا لخلوها من السويسري ستيفين ليشتنشتاينر، ما شكل أزمة واضحة في هذا المركز، حيث يتواجد فقط ماتيا دي تشيليو كظهير أيمن في القائمة وعندما تعرض للإصابة حل بدلا منه ستيفانو ستورارو الذي لعب في غير مركزه لسد تلك الثغرة.2- دفاع يوفنتوسيحتاج الخط الخلفي للسيدة العجوز إلى دعم كبير، فبعد رحيل ليوناردو بونوتشي وتقدم أندريا بارزالي في العمر وكثرة إصابات جورجيو كيليني أصبح دفاع البيانكونيري نقطة ضعف واضحة بعدما كان نقطة قوة على مدار ست سنوات.المغربي مهدي بنعطية لم ينجح في سد الفراغ الذي تركه بونوتشي حتى الآن فيما يحتاج الشاب دانييلي روجاني للمشاركة بشكل أكبر لاكتساب المزيد من الخبرة التي تؤهله لقيادة الدفاع مستقبلاً.3- تأثير سامي خضيرةرغم البطء الشديد في أداء سامي خضيرة إلا أنه يشكل نقطة قوة كبيرة في وسط الملعب، ويظهر ذلك عند غيابه حيث أنه اللاعب الوحيد القادر على أداء الواجب الدفاعي على أكمل وجه، ما يمنح زملاءه أريحية للعب أدوار هجومية بشكل أكبر.4- مهاجم جديدلقاء برشلونة أثبت ضرورة تعاقد يوفنتوس مع مهاجم جديد خلال فترة الانتقالات الشتوية، فالفريق الإيطالي لا يمتلك سوى الأرجنتيني جونزالو هيجواين، الوحيد القادر على لعب دور مهاجم الصندوق مع تغير مركز ماريو ماندزوكيتش إلى الجناح، ليصبح المدرب ماسيمليانو أليجري عاجزًا عن تنشيط الهجوم في حالة الحاجة للدفع بمهاجم ثانٍ.5-  ديبالا محرك اللعبيعاني يوفنتوس بشدة عند تعرض الأرجنتيني باولو ديبالا إلى رقابة لصيقة أو عند غيابه عن المباريات، حي أن لقاء كييفو في الدوري أثبت ذلك بعدما تحسن الأداء هجوميًا بصورة ملحوظة عند مشاركته كبديل، كما أصيب هجوم البيانكونيري بعقم شديد عندما لم يكن في أفضل مستوياته عند مواجهة برشلونة.

source: 
http://www.kooora.com/?n=622471&o=n