أروابارينا: الوصل والجزيرة متشابهان .. ولم أغير طريقة اللعب

الأربعاء, 01/11/2017 - 17:01
إمارات سبورت

رفض رودولفو أروابارينا، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، ما يُشاع عن تغييره لطريقة اللعب قبل أيامٍ من موقعة القمة النارية التي ستجمعه بالجزيرة (فخر أبوظبي) ضمن الجولة الـ14 لدوري الخليج العربي.

ويفتح استاد زعبيل أبوابه للجزيرة، والذي يتساوى عند النقطة الـ29 مع مستضيفه ليحتلا المركز الثاني والثالث على التوالي، بينما استحوذ العين (الزعيم) على الصدارة بـ30 نقطةٍ، وبوجود قمةٍ مؤجلةٍ في جعبته ضد فخر أبوظبي.

وأثار الفريقان قلق جمهوريهما مؤخرا، فرغم أدائيهما المبهر في الدوري، سقط كلاهما بنتيجةٍ ثقيلةٍ في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، ليودعا بطولتهما الثانية بعدها بأيامٍ معدودةٍ حين خسرا في نصف نهائي كأس الخليج العربي.

وأكد أروابارينا، لم أغيّر طريقة اللعب، ومن المستحيل أن أفعل. قد نغيّر اسما في التشكيلة، أو نزيد حدة الهجوم أو الدفاع، ولكن فكرنا وطريقة لعبنا ثابتان. لا زلنا نركز على الاستحواذ، واللعب في ملعب الخصم، واللعب على الجهتين اليمنى واليسرى، وإن كنا نغيّر التشكيلة أحيانا بين 4-3-3 و4-2-3-1.

وقلل ابن الـ41 عاما من حاجة لاعبيه إلى التحفيز الذهني والمعنوي، مشددا على أن كل ما ينقص لاعبيه فعليا هو اللعب أفضل من الخصم، على حد تعبيره.

وأوضح، علينا أن ندرك بأننا وصلنا إلى القمة بجهدنا وتعبنا، ولم يمنحنا أحدٌ أي شيءٍ مجانا. قلنا منذ البداية بأننا نود مزاحمة فرقٍ تتفوق علينا ماليا، ومن حيث الاستقرار الفني، ولكن لن نغيّر أهدافنا أو طريقة لعبنا بسبب نتيجتين سيئتين، بل علينا مواصلة الجهد والعطاء.

إلا أن الرجل الأرجنتيني لم يستطع أن ينكر أوجه الشبه بين وبين فخر أبوظبي.

وصرّح، لكل فريقٍ خصوصيته، فلن أقارن الجزيرة بالوصل، ولكننا نمر بوضعيتين متطابقتين، لا سيما على صعيد الهزائم. كلانا أنهى 2016 بشكلٍ طيبٍ، ثم تعرض لانتكاسةٍ في 2017، وكلانا يمتلك المقومات للنهوض. علينا إثبات قدرتنا على التعافي في الملعب، وليس بالكلام. لطالما قلنا بأن هدفنا هو تبوأ القمة، وهذا ما سنبرزه في الملعب.

ودافع ابن مدينة بيونس آيرس عن سيرجينيو، لاعب ارتكازه الجديد، في ظل موجة الغضب التي تطاله بعد تكبّد الفريقين لهزيمتين مفاجئتين.

وأجاب، لم نؤدي بشكلٍ جيدٍ في الشوط الأول من مباراتنا ضد بني ياس (سيوف العاصمة)، ولكن سيرجينيو لم يكن جزءا من الفريق آنذاك. مع احترامي لجميع الآراء التي تنتقده، فأنا أشاهد مردود اللاعبين على مدار الأسبوع كاملا، ولهذا أنا أحظى بأفضليةٍ في اختيار الأنسب.

فيما يتعلّق بالغيابات، كشف أروابارينا عن غياب حسن زهران، قلب دفاعه، بداعي الإصابة، فيما تحوم الشكوك حول جاهزية عبدالله صالح.

من العنود المهيري