روتن منبهر بالشارقة .. ويطالب بالصبر على محمد إبراهيم

الأربعاء, 01/11/2017 - 15:31

اعترف فريد روتن، المدير الفني للشباب (الجوارح)، بإعجابه بصحوة الشارقة (الملك) مؤخرا قبل يومين من صدامهما ضمن الجولة الـ14 لدوري الخليج العربي.

ويحل الجوارح، السابع بـ20 نقطةٍ، في ضيافة الإمارة الباسمة، والتي يحتل فريقها المركز العاشر في جدول الترتيب بـ14 نقطة.

وقال روتن، لقد شاهدت مباراتهم المنصرمة ضد الوصل (الإمبراطور) في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، وكنت مبهورا بالملك، وتنظيمه، ومهارته في تسجيل الأهداف. كلانا يطمح في بدايةٍ جيدةٍ للدور الثاني من الدوري، ولهذا ستكون مباراةً صعبةً.

وعن الغيابات التي سيخوض بها المواجهة، أوضح روتن، حسن علي إبراهيم سيظل موقوفا، ولكننا سنستعيد محمد مرزوق في الدفاع، وهذا سيمنحنا المزيد من الخيارات في منتصف الملعب، في إشارةٍ إلى اضطراره لوضع عزيز بيك حيدروف، نجم ارتكازه، في مركز قلب الدفاع في المباراة الماضية أمام الإمبراطور.

وعبّر المدرب الهولندي عن تفاؤله بالمنافسة، على الرغم من أن صراع الفوز باللقب قد انحصر بين فرقٍ كانت قد أعلنت عن تفوقها الواضح خلال الدور الأول.

وصرّح، أظن بأن العين (الزعيم) هو الأوفر حظا في رفع درع الدوري، ولكن على عكس معظم الدوريات العالمية، لا نرى هنا هامشا واسعا بين صاحب المركز الثالث وبقية الفرق. بالقليل من الحظ، وبثقتي في الفريق، وبوجود تشكيلةٍ جاهزةٍ، سنتقدم في سلم الترتيب.

وشدد الفائز بجائزة رينوس ميشيل لأفضل مدرب في هولندا عن عام 2008 على أهمية مضاعفة التركيز خلال الدور الثاني.

واختتم ابن الـ54 عاما تصريحاته بالإشادة بمحمد إبراهيم عيد، مهاجمه الجديد الذي أحرز هدف الأسبقية في نصف نهائي كأس الخليج العربي، ليقود الفريق إلى الموقعة الختامية على حساب الوصل.

وقال، هو لاعبٌ موهوبٌ، ولكن علينا الصبر عليه لئلا نخاطر بتعرّضه للإصابة، فهو لم يلعب لفتراتٍ طويلةٍ للغاية.

يُذكر بأن مواجهة الدور الأول بين الشارقة والشباب كانت قد انتهت بفوزٍ صعبٍ للأخير بنتيجة 2-1.

من العنود المهيري