سباعية من برشلونة في مرمى أوساسونا قبل الكلاسيكو

في سابع مباريات الجولة الثامنة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني "لا ليجا"، وقبل أسبوع من مواجهة ريال مدريد في كلاسيكو مرحلة الإياب، عاقب برشلونة ضيفه أوساسونا على جرأته في الدقائق الأولى على ملعب كامب نو بسباعية نظيفة كان لليونيل ميسِّي فيها نصيب الأسد بهدفين كتب بهما اسمه في تاريخ النادي بأحرف من ذهب كما لم يفعل من قبل، وذلك بعد أن تربع على عرش هدافي النادي.

بدت انطلاقة الضيوف مبشرة للغاية خاصة بعد أن أحرزوا في الدقيقة التاسعة هدفًا ألغاه الحكم بداعي التسلل، وذلك عبر هجمة مرتدة سريعة بدأها ألفارو سيخودو الذي استحوذ على الكرة في اليسار ومرر الكرة لللخلف، حيث إيميليانو أرمينتيروس الذي أطلق قذيفة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها فيكتور فالديس وارتدت للمتسلل أوريول رييرا الذي تابع الكرة في الشباك.

غير أن البرسا افتتح سجل التهديف في الدقيقة الثامنة عشر بإمضاء ليونيل ميسِّي، إثر هجمة بدأت من الجهة اليُسرى حيث بيدرو الذي مررها لتشافي على مشارف منطقة جزاء أوساسونا، ليحولها إلى بينية لأليكسيس سانشيز الذي أرسل عرضية أرضية من اليسار ترجمها النجم الأرجنتيني بلمسة بسيطة إلى هدف في أدنى الزاوية اليُمنى.

ضاعف "إل نينيو مارافيا"، بعد أن فشل قبلها ببضع دقائق في استغلال هجمة رائعة مسددًا الكرة فوق المرمى بينما حاول وضع الكرة من فوق أندريس فيرنانديز، النتيجة بمساعدة الثنائي أندريس إنييستا وجوردي ألبا في الدقيقة الثانية والعشرين، حيث تبادل الإسبانيين التمرير قبل أن يرسل الظهير الأيسر الأسبق لفالنسيا كرة عرضية أرضية سلسة إلى النجم التشيلي الذي وضع الكرة دون عناء في أدنى الزاوية اليُسرى لمرمى الضيوف في الدقيقة الثانية والعشرين.

لم يتوقف البلاوجرانا عند ذلك الحد، فأحرز نجم الشوط الأول إنييستا هدف اللقاء الثالث في الدقيقة التاسعة والثلاثين إثر هجمة انطلقت من اليمين ومررها داني ألفيس لعمق منتصف الملعب، حيث سيرخيو بوسكيتس الذي حولها يسارًا لتجد الكرة "الرسام" الذي أطلق تسديدة صاروخية من خارج منطقة جزاء أوساسونا شقت طريقها مباشرة إلى الزاوية اليُسرى لمرمى أندريس.

كاد يضيف برشلونة هدفًا رابعًا رائعًا في الدقيقة التاسعة والثلاثين، عبر تمريرة أمامية من إنييستا لداخل منطقة الجزاء وصلت إلى تشافي الذي سددها قوية بيمناه من اللمسة الأولى قبل أن تهبط الكرة على الأرض، غير أن الحارس أندريس فيرنانديز تصدى في لقطة مذهلة برشاقة ورد فعل استثنائيين للكرة عن يساره قبل أن تسكن مرماه لينتهي الشوط الأول بتفوق فريق المدرب تاتا مارتينو بثلاثية دون رد.

مع انطلاق الشوط الثاني واصل برشلونة فرض الضغط على أوساسونا بحثًا عن الهدف الرابع الذي كاد يأتي مبكرًا في الدقيقة التاسعة والأربعين، بعد عمل مميز وتبادل للتمرير بين جوردي ألبا وبيدرو قبل أن يخترق الأخير من اليسار دفاع أوساسونا وينفرد بأندريس، غير أنه فضل التسديد في الزاوية القريبة فذهبت الكرة مباشرة بمحاذاة القائم الأيمن ببضع سنتيمترات، قبل أن يأتي الدور على أندريس لإيقاف محاولة أخرى بعد ثلاثة دقائق إثر عرضية من بيدرو إلى إنييستا الذي سدد من داخل المنطقة كرة أرضية بحثت عن الزاوية اليُسرى.

وفي الدقيقة الثالثة والستين، دخل ميسِّي تاريخ برشلونة من أوسع باب على الإطلاق بعد أن حطم رقم باولينيو ألكانتارا وأصبح الهداف التاريخي لبرشلونة برصيد 370 هدفًا رسميًا، محرزًا الهدف الرابع لفريقه عبر لعبة أشرف عليها بالتعاون مع إنييستا، حيث تبادل التمرير مع الإسباني مرتين قبل أن يسدد من الجهة اليُسرى داخل منطقة الجزاء كرة قوية في الزاوية اليُمنى لمرمى أوساسونا.

شارك الإسباني كريستيان تيو كبديل في الدقيقة السابعة والسبعين، وسرعان ما أحرز الهدف الخامس لفريقه في الدقيقة التالية بعد أن استلم تمريرة إنييستا في اليسار ليراوغ الثلاثي أويير، جوردان لوتيس وفرانشيسكو بونيال قبل أن يسدد من خارج المنطقة كرة قوية ومقوسة رائعة سكنت الزاوية اليُسرى لمرمى أندريس.

اختتم ميسِّي ليلته الخاصة للغاية بإحراز الهدف السادس لبرشلونة والثالث له عبر تمريرة أمامية متقنة من إنييستا إلى داني ألفيش في الجهة اليُمنى، ليرسل البرازيلي عرضية أرضية قصيرة للأرجنتيني الذي روض الكرة بيسراه وأودعها بيمناه في أدنى الزاوية اليُسرى لمرمى أندريس، الذي تلقى كذلك هدفًا سابعًا في الدقيقة الحادية والتسعين صنعه ميسِّي وسجله بيدرو بسهولة من داخل منطقة الجزاء، لينتهي اللقاء بالفوز بسباعية نظيفة ويرتفع رصيد برشلونة إلى 66 نقطة في المركز الثالث خلف أتلتيكو مدريد الثاني بنقطة واحدة وريال مدريد المتصدر بأربع نقاط، فيما توقف رصيد أوساسونا عند النقطة التاسعة والعشرين في المركز الخامس عشر.